القائمة

بريد عُمان تصدر طابع بريدي جديد احتفاءً بمرور أربعين عاما على العلاقات الدبلوماسية الوطيدة بين السلطنة والصين  

مسقط، 20 أكتوبر 2020 – أصدرت بريد عُمان بالتعاون مع وزارة الخارجية طابعاً بريدياً جديداً لإبراز العلاقات الوطيدة التي تجمع بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية. وحضر الفعالية كل من سعادة/ محمد بن ناصر الوهيبي، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية والمالية، وسعادة/ علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام للإعلام، وسعادة/ لي لينج بينج سفيرة جمهورية الصين الشعبية، و عبد الملك البلوشي، الرئيس التنفيذي لبريد عُمان.

 ويحتفي الطابع بالذكرى الـ 40 عامًا من العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين، حيث يبرز سور الصين العظيم، أحد أشهر المعالم التاريخية في الصين، وأحد الحصون العُمانية، بجانب كونه توثيق لرحلة السندباد التاريخية من ميناء صحار إلى مدينة قوانغتشو الصينية. وأصبح بإمكان هواة تجميع الطوابع ومحبي الثقافة والتاريخ الاستمتاع بهذا الإصدار الخاص الذي يتضمن 500 غلاف لليوم الأول، و3,000لوحة تذكارية.

 

وتعليقاً على ذلك، قال عبد الملك البلوشي، الرئيس التنفيذي لبريد عُمان: “نحتفل اليومبالصداقةالتاريخيةالفريدة بين السلطنةوالصين. نواصل في بريد عُمان انشاء إنشاء طوابعبريدية تجسدموضوعات ذات أهمية تاريخية وسياسية وثقافية لنخلدها للأجيال الحالية والمستقبلة. ومن هذا المنطلق، جاء أحدث طوابعنا البريدية لتخليد الروابط المتينة التي قامت بها السلطنة عبر التاريخ مع الحضارات الكبرى، ولا تزال تمد جسور التعاون اليوم مع مختلف الدول في أرجاء العالم”.

هذا، وتتمتع السلطنة والصين بعلاقات ودية منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية الرسمية في عام 1978، على الرغم أن العلاقات العمانية الصينية ليست وليدة اليوم وإنما تعود إلى 1,200عام. وقد كان ميناء صحار يُعرف سابقاً بـ ’بوابة الصين‘ نظراً لموقعه الاستراتيجي على الطريق التجاري الذي يجمع الشرق والغرب. وتأكيدًا على الروابط الثقافية بين الدولتين، أبحرت سفينة مشابهة للسفينة ’صحار‘، مركب شراعي عربي يعود  للقرن التاسع، لتخوض سير رحلة مغامرات الرحالة الأسطورية العُماني السندباد من شواطئ السلطنة للصين. وفي عام 2018، أصدر البلدان الصديقان بيان مشترك ’الحزام والطريق‘ والذي أرسى منصة جديدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات.

جديرٌ بالذكر أنه وبالإضافة إلى طموحات بريد عُمان الرامية إلى تحقيق التوسع العالمي لخدماتها البريدية واللوجستية والتجارة الإلكترونية، تلتزم الشركة بإطلاق وتدشين طوابع تجسد أهم الجوانب المحليةوالعالميةوتبرز شخصية السلطنة الفريدة. ومن المقرر أن يتوفرالطابع الجديد في مختلف فروع بريد عُمان بالسلطنة. وسيتلقى المشتركون قائمة عبر البريد على عناوينهم المسجلة. لجميع محبي وهواة الطوابع، يمكنكم حجز الطابع البريدي “٤٠ عاماً على العلاقات الدبلوماسية العمانية الصينية”واضافته لسلسلة مقتنياتكم عبر الإشتراك بقسم هواة الطوابععبر البريد الإلكتروني philatelic@omanpost.om.